هل ترقدين مستيقظة ليلًا تحلمين بالتخلي عن دوامك الكامل؟

هل تحلمين بالانتقال إلى مسار مهني جديد كليًا أو إلى أسلوب حياة جديد؟

هل ترقدين مستيقظة ليلًا تحلمين بالتخلي عن دوامك الكامل وإعداد عملك التجاري الإبداعي أو عملك في مجال التدريب والتوجيه؟

أو ربما تريدين أن تنتقلي إلى بلد جديد وتجدي قبيلتك الروحية .. أو تسافري حول العالم في سيارة فان للرحلات والتخييم؟

لم تشكل الأعمال الصغيرة والأعمال الرائدة منذ عقدين من الزمن سوى جزء بسيط من الاقتصاد، لكن الآن أصبح العالم مكانًا مختلفًا تمامًا.. بقوة الإنترنت والتكونولوجيا الرقمية يمكننا بسهولة بيع منتجاتنا أو خدماتنا إلى جمهور محتمل قوامه الملايين منتشرين في أنحاء الكوكب.

إذا كنت تشعرين أنك جاهزة لفصل جديد في حياتك، لكنك لا تعرفين من أين تبدأي .. أدعوكي للتدبر والتفكر في الأمر باستخدام هذه المحفزات التدوينية:

لو تيقنت بأنني لن أفشل، كيف قد تبدو حياتي التي أحلم بها؟

لو أن المال أو غيره من التحديات الكبرى لم يمثلوا لي أي مشكلة، ما الذي قد أفعله؟

كيف أشعر في هذه اللحظة من حياتي الحالية؟ وكيف أود أن أشعر؟

ودائمًا .. تذكري أن ترقصي وأن تحركي جسمك بعدها لتعمقي التجربة وتجسدي مستوىً جديد من الطاقة.

Leave a Comment

 فيمكن لتلك التقنية أن تساعد النساء من حول العالم على الوصل بخالق واحد

هل ينتابك الفضول: كان التشافي بتقنية الثيتا أحد الأشياء التي استكشفتها على طريق رحلتي التحولية إلى الاتحاد وحب الذات.. فيمكن لتلك التقنية أن تساعد النساء من حول العالم على الوصل بخالق واحد.. مصدر واحد.. رب واحد.. بما يتخطى حواجز التكييف

 حياة تملؤها المتعة والوفرة والحب..

تخيلي أنك قد عدت طفلة.. تدورين وتدورين في دوائر لا تنتهي.. تضحكين كلما أصبحت أسرع وأسرع.. حتى تشعرين بالدوار وتقعين على الحشائش ضاحكة وسعيدة! شكلت تلك الألعاب الطفولية بعض لحظات من حياتنا.. إلّا أن الذكريات حية وتجذبنا من توها إلى

 مع المزيد من سقف اليدين وضرب الكعبين في الأرض…

قرأت هذه المقولة مؤخرًا، ووجدت أنها ساحرة جدًا حتى أنني رغبت في مشاركتها معك… “قد تكون على الجانب الآخر من العالم.. تطفو في بحر فيروزي.. ترقص في ضوء القمر على أنغام جيتار الفلامنكو…”-جانيت فيتش أوليست خلابة؟ وجدت أنها استحضرت في