سحر التجسيد:

الطريق إلى رقص الحرية

كيف تطبقين الأدوات التحويلية وممارسات التجسيد لتجسدي جوهرك الأنثوي الحقيقي في هذا العالم

"حين تستيقظ النساء النائمات، تتحرك الجبال"

–مَثَل صيني

دليل سحر التجسيد:

أهلًا ومرحبًا بك

لقد ابتكرت هذه الهدية المجانية خصيصًا لك أيتها المرأة الجميلة.

فمهما كانت تجاربك في الحياة ومهما كانت خلفيتك، فمع هذا الكتاب الإرشادي “دليل سحر التجسيد: ما الحياة إلا رقصة” ستتمكنين من خطو أول خطوة للوصول لجوهر أنثويتك الكونية، وستعيشين حياة سعيدة كامرأة مع أسرتك وفي مجتمعك وأنت فائقة الأنوثة ترقصين على إيقاع نغم حياتك.

فانضمي إليّ هنا لتتعلمي كيف تجسدين ذاتك الأنثوية الكونية وكيف ترقصين مع الحياة وأنت قمة في الجمال والرونق والبهجة.

تتعلمين في الكتاب الإرشادي "دليل سحر التجسيد: ما الحياة إلا رقصة!" كيف:

احصلي على هديتك المجانية

بالإضافة إلى هذا فستتمكنين من:

قراءة دعوتي الشخصية لك أنت أيتها الكائنة الجميلة.

اكتشاف عناصر رقص الحرية السبعة.

فهم الخطوات التي يمكنك أن تخطيها لتجسدي أنثويتك الكونية.

الاستفادة من تمرين التقييم الذاتي الذي يساعدك على الوصول للصفاء والوضوح في حياتك كامرأة.

اكتشفي برامج سحر التجسيد

كل برامجنا متوفرة في المتجر الإلكتروني

هلًا ومرحبًا بك

سلامٌ أيتها الكائنات الجميلة!

أنا د/ سارية عود وأقوم بتدريس الأدوات التحويلية الملموسة وممارسات التجسيد للمرأة التي تسعى للتواصل مع جوهرها الأنثوي الكوني وتسعى لتقبُّله وتجسيده في حياتها وذلك من خلال البرامج التدريبية والعمل التحويلي في منصة “سحر التجسيد” والذي ابتكرته بعد الأبحاث والتجارب الطويلة مع مئات من النساء.

هل وجدت نفسك في لحظة ما منغمسة في فكرة أنك تعرفين أنه يوجد أكثر من مجرد هذا الوجود الدنيوي لك كامرأة؟ لعل هذه الفكرة تحفزها مشاعر الحيرة أو نقص الحب أو عدم الأمان، هل تجدين نفسك تتساءلين فجأة “لماذا أنا امرأة؟!”

لست وحدك في هذا، وأنا حقًا ممتنة أنك تقرأين هذا الآن!

إذن… ما هو سحر التجسيد؟ وكيف يمكن لكل امرأة أن تجسد جوهرها الأنثوي الكوني في حياتها وفي جسمها وفي علاقاتها وفي مسيرتها المهنية؟ 

يبدأ هذا بإيمان راسخ أشاركه مع عدد من الديانات والتقاليد الروحية والثقافية الموجودة في شتى أنحاء العالم: 

نحن جميعًا نساءً ورجالاً خُلقنا من رَوح الله ونختبر الوجود من منظور حياة بشرية. 

والسؤال هنا هو كيف يمكننا أن نخرج أنفسنا من حيث دفناها؟

الأمر سهل، أليس كذلك؟ لعله سهل في القول، ولكنه بكل تأكيد أكثر تعقيدًا في التطبيق، يمكن للحياة في عالمنا المعاصر أن تكون مربكة ومرهقة في بعض الأحيان؛ فهي تدفع الكثيرين منا –النساء بصفة خاصة- ليعيشوا بشخصيات متعددة،  وتحدد هذه الشخصيات الأدوار التي نتخذها، وبينما تتراكم أعباء هذه الأدوار يندفن جوهرنا الإلهي تحت ما يتوقعه منا الآخرون، نتحول لشخص مهمته إرضاء الناس وإرضاء الأسرة وأفراد العائلة وإرضاء المجتمع وإرضاء وسائل الإعلام وإرضاء العالم، وبينما نحاول –سواءً عن وعي أو بدون وعي- أن نُرضي الجميع وننسى حقيقتنا، نحن أرواح اتخذت جسمًا أنثويًا “تعيش” في الواقع المادي، وبرغم هذا نخطئ الظن بأن قبول الآخرين لنا سيجعلنا سعداء أو سيملء ما نشعر به من خواء، ونتساءل لماذا يا تُرى نشعر بهذا الخواء، هذا لأننا نسينا من نكون!

سبق وطرحت هذه الأسئلة على نفسي مرارًا وتكرارًا، وبمزج خبراتي الثرية وتحولاتي الشخصية مع التحولات التي حدثت للمئات من عميلاتي وطالباتي من جميع أنحاء العالم وصلت لمنظوري الحالي، أنه باستخدام المناسب من الأدوات والدعم والتشافي وممارسات التجسيد أنا متأكدة أنه يمكن لكل امرأة أن تتحول لكامل ذاتها الأنثوية، وهذا يشملك أنت أيتها الكائنة الجميلة!

مرحبًا بك في "سحر التجسيد: الطريق إلى رقص الحرية "!

مع خالص حبي، د/ سارية عود

قريبًا:

هل أنت مستعدة لتكوني امرأة ساحرة التجسيد؟

التسجيل مفتوح الآن

هل أنت مهتمة بمعرفة مستجدات مدرسة سحر التجسيد؟ تأكدي من وجودك في القائمة البريدية وكوني أول من يتلقى المستجدات والأخبار الحصرية. سنفتح باب فترة التسجيل قريبًا!

المراحل الأربعة في مدرسة سحر التجسيد:

كل مرحلة من هذه المراحل الأربعة تستمر لمدة ٣ أشهر، وتحتوي على الكثير من المعارف والمعلومات والتطبيقات العملية وتمارين التجسيد، والتي ستغيّر حياتك بالكامل كامرأة تعيش على وجه هذه الأرض.

والمراحل الأربعة هي:

عبري عن ذاتك الحقيقية

جسّدي ذكوريتك الكونية

جسّدي أنثويتك الكونية

قوّي علاقتك بالخالق

تجارب النساء من قبلك

استمدي الإلهام والحماس من...

أنثوية يوم الأحد المدللة

الحب .. الحب .. الحب

سلامٌ أيتها الكائنات الجميلة! إذا كنت قد انضممت إلينا حديثًا، أود أن أعرفك بنفسي، أنا د/ ساريا عود مبتكرة منصة “سحر التجسيد” ومؤسستها، وهي تقنية تدريبية ومنصة لخدمة المرأة التي تسعى لأن يكون لها اتصال إلهي كامل وصحي نابع من

المدونة

الأمان كحالة وجودية

سلامٌ أيتها الكائنات الجميلة! مرحبًا بعودتك سيدتي الجميلة وشكرًا لك لاستمرارك على طريق رحلتك الروحية نحو حياة متجسدة ومبهجة ومتنعمة! أنا د/ سارية عود مبتكرة منصة “سحر التجسيد”، وهي منصة تدريبية تقدم للمرأة أدوات تحويلية لتعيد اتصال ذاتها الحقيقية مع

المدونة

ما هي المرأة التي تجسدت بفعل سحر التجسيد؟

سلامٌ أيتها الكائنات الجميلة! هل وجدت نفسك في لحظة ما منغمسة في فكرة أنك تعرفين أنه يوجد أكثر من مجرد هذا الوجود الدنيوي لك كامرأة؟ لعل هذه الفكرة تحفزها مشاعر الحيرة أو نقص الحب أو عدم الأمان، هل تجدين نفسك

المدونة

من هي سارية؟

هي مؤلفة ومتحدثة وراقصة ومدربة تجسيد للنساء

لقد نسجت د/ سارية عود رحلتها في الحياة وحبها العميق لله تعالى في منصتها التحويلية “سحر التجسيد”، كما أنها شخصية نشطة أكاديميًا فقد حصلت على بكالوريوس الآداب في الترجمة من جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية، ثم حصلت على درجتيّ الماجيستير والدكتوراه في دراسات الترجمة مع التركيز على ترجمة معاني القرآن الكريم وتفاسيره لدى كلية الدراسات الشرقية والأفريقية بجامعة لندن.

مارست د/ سارية الرقص الشرقي منذ الصغر، وتمتلك نورًا إبداعيًا نادرًا تستغله لترشد النساء بكل لطف ليعودنّ لكليتهنّ الفريدة المتفردة، ونجد في جعبتها العميقة الموهبة والخبرة ومهارات التدريب والإرشاد والتحدث الجماهيري، وكذلك تقنيات التشافي والتغيير مثل التشافي بتقنية الثيتا وتقنيات أكسس كونشسنس، وعبر منصتها “سحر التجسيد” تشارك معرفتها الحدسية المتجسدة، بأنه يمكن لكل امرأة أن تخلق حياةً مُرضية وساحرة وأن تمزج جوهر أنثويتها الكونية بواقعها المادي.

الرقص مع الكون: تنسج د/ سارية بكل وعي حبها لله تعالى وحبها للرقص مع رؤيتها وحلمها بعالم متحد مع خالقه

كما أن شغفها بخلق مجتمع نشط وعالمي قوامه نساء متجسدات من خلفيات ثقافية ودينية متنوعة هو شغف يدفعه مزجها لتجربتها الحياتية الفريدة في أرجاء الشرق الأوسط والغرب (الولايات المتحدة، السعودية، باكستان، مصر، المملكة المتحدة) بحب عميق وممتد لحوار الثقافات وحوار الأديان والتقاليد الروحية والفن والتعبير الإبداعي. كذلك فإن إبداعها وشغفها بالتعبير عن الذات المتجذر في الرقص الشرقي المصري والخليجي قد ألهما المسيرة التي تسيرها اليوم وهي مشاركة الفنون التحويلية المقدسة للرقص والأنثوية الكونية مع كل امرأة تسعى لتحصل على تعبير حياتيّ متجسد ومحب ونابض بالحياة.  

إن أكبر مخاوفنا ليست بأننا أقل من الأخرين بل لأننا أقوياء إلى أبعد الحدود. النور الذي في قلوبنا هو الذي يخيفنا وليس ظلام أنفسنا. نحن نتسائل “من أنا لأكون رائعة؟ بهية؟ موهوبة؟ خلابة؟” .. في الحقيقة من أنت كي لا تكوني كذلك؟ .. أنت من صنع الله عز وجل، رضاك بالأدوار المحدودة لا يخدم العالم، فلا شيء يحمل معاني التنوير حين تنكمشين على نفسك حتى لا يشعر الآخرون بعدم الأمان في محيطك.

لقد خُلقنا لنسطع مثلما يسطع نور الأطفال، خُلقنا ليتجلى فينا مجد الخالق سبحانه وتعالى الموجود فينا بالأساس، بل الموجود في كل شخص منّا و ليس في البعض فقط. وعندما نسمح لنورنا بالسطوع فإننا بلا قصد نسمح للآخرين بالقيام بالشيء ذاته. وعندما نتحرر من مخاوفنا فوجودنا بحد ذاته يسمح للآخرين بالتحرر من مخاوفهم تلقائيًا

―ميريان ويليمسون، كتاب "عودة إلى الحب

سحر التجسيد:

إلقاء المحاضرات والورش التدريبية

قومي بدعوة د/ سارية عود لتتحدث أو تدرب في فعاليتك المحلية أو الدولية

التجارب الحياتية الغنية والعالمية التي عاشتها د/ سارية عود مهنياً و شخصيًا و أكاديميًا مع النساء بصفة خاصة ومع الجماهير من الجنسين بصفة عامة جعلتها متحدثة مثالية للقادة ذوي الرؤية ورواد التغيير؛ فيمكنها أن تُلقي محاضرة تتناول أفكارًا ملهمة وأن تشارك في اللجان المتفاعلة ضمن الندوات والمؤتمرات أو أن تيسر الورش التدريبية فيها. وكذلك يمكن أن تقدم د/ سارية ندوات افتراضية أو تدريب أونلاين حسب الحاجة للمنظمات و المراكز و المؤسسات ذات الرؤية و التغيير بجميع أحجامها سواءً كانت ربحية أو غير ربحية.

بصفتها مدربة تجسيد أنثوي ورائدة تحويلية، تضم الموضوعات التي تستمتع د/ سارية بمشاركتها مع القادة ذوي الرؤية والنساء ذوات التغيير، على سبيل المثال لا الحصر:

المرأة الربانية:

كيف يمكن للوصل الإلهي أن يدعم المرأة في رحلتها الروحية لتجسيد كامل ذاتها وجوهرها الأنثوي.​

بالله! ما الذي أفعله هنا؟

كيف تكتشفين هدفك الحقيقي في الحياة وتعيشين رؤيتك الأرضية والغاية من خلقك.

الحب الإلهي:

البوابة الذهبية إلى التجسيد الأنثوي الكوني على الأرض.

اعتنقي أنثويتك:

اكتشفي الأسرار والفنون والمعارف الكونية للأنوثة والتجسيد الأنثوي في حياتك.

اعتنقي ذكوريتك:

اكتشفي أسرار قوة المرأة الكونية وطرق تجسيدها وانطلاقها في حياتها.

الطبيعة الأم:

النبع المنسي للأنوثة والاتزان والعافية.

إذا لم تجدي أحد الموضوعات مدرجًا أعلاه وتودين من د/سارية إلقاء محاضره حوله، تواصلي معنا ولنبحث سوياً في الممكنات التي لا حصر لها.

احصلي على هديتك المجانية

We will never spam you or share your email with anyone. In addition to the guide you’ll also receive semi-regular email updates with tips, tools, offers and exclusive resources. All emails include an unsubscribe link, you may opt-out at any time. Read our Privacy Policy to see how your data is handled.