ما هي القصص التي رويت لك؟

هل تثقين بحدسك؟

هل تشعرين أنك متناغمة مع القوى الطبيعية لجسمك ومع حكمتك الفطرية؟

أصبحنا في عالمنا المعاصر نشعر بالخدر تجاه حواسنا الباطنة الساحرة التي لها القدرة على أن تبقينا ممتلئين بالحيوية والعافية جسمانيًا وشعوريًا وروحانيًا.

وأنا أدعوك لتحفزي فضولك تجاه جسمك، وأن تتفكري في معتقداتك الشخصية، التي ربما انتقلت إليك عبر قريباتك من الإناث أو من خلال البرمجات الثقافية التي تعرضت لها من وسائل الإعلام أو من الأصدقاء أو من الأقران.

مثلًا .. فكري في دورتك الشهرية، لعلك تقبلت من سن صغيرة أن الدورة الشهرية مؤلمة، أو أنها منعتك من المشاركة في نشاطات معينة، أو حتى منعتك من تحقيق مستوى معين من النجاح في مسيرتك المهنية والذي حققه نظراؤك من الذكور.

ما هي القصص التي رويت لك؟ أي معتقدات حملتها أغلب حياتك ولم تفكري يومًا في أن تتفكري فيها؟ أي برمجات موجودة بالفعل ونشطة في عقلك الباطن داخل دماغك؟

بمجرد أن تقضي وقتًا تتفكري في تلك المجالات، وربما تدونين خواطرك ومشاعرك .. أدعوكي لأن تتحري منها وتطلقيها بقوة الرقص الواع.

شغلي مقطع موسيقي مفضل ودعي جسمك يطلق العنان لجنونه! تقافزي هنا وهناك وتمايلي واهتزي ودوري وارقصي رقصًا شرقيًا .. أيًا كان ما تشعرين بأنه طبيعيّ وتمكينيّ بالنسبة لك.

استمري حتى تشعري بطاقة جديدة منعشة تجتاح جسمك.

تجذري واتصلي بالأرض بعد هذا التمرين بأن تستلقي على الأرض، أو تجلسي على الأرض في الطبيعة، أو تُعدي طعامًا طازجًا، أو حتى تستحمي.

Leave a Comment

 بفرصة لعقد النوايا للأسابيع التالية.

تتصل الطاقة القمرية بذاتنا العاطفية، ويتصل الهلال الجديد بشكل خاص بالبدايات الجديدة والدورات الجديدة.. وبفرصة لعقد النوايا للأسابيع التالية. يُعد شروق الهلال الجديد هو أفضل توقيت لتجعلي أحلامك تتجلى، ولكيّ تُفعليّ قواك.. طاقة الهلال حدسية وروحية وعاكسة.. مما يجعلها فرصة

 فيمكن لتلك التقنية أن تساعد النساء من حول العالم على الوصل بخالق واحد

هل ينتابك الفضول: كان التشافي بتقنية الثيتا أحد الأشياء التي استكشفتها على طريق رحلتي التحولية إلى الاتحاد وحب الذات.. فيمكن لتلك التقنية أن تساعد النساء من حول العالم على الوصل بخالق واحد.. مصدر واحد.. رب واحد.. بما يتخطى حواجز التكييف

 حياة تملؤها المتعة والوفرة والحب..

تخيلي أنك قد عدت طفلة.. تدورين وتدورين في دوائر لا تنتهي.. تضحكين كلما أصبحت أسرع وأسرع.. حتى تشعرين بالدوار وتقعين على الحشائش ضاحكة وسعيدة! شكلت تلك الألعاب الطفولية بعض لحظات من حياتنا.. إلّا أن الذكريات حية وتجذبنا من توها إلى