ما هي المرأة التي تجسدت بفعل سحر التجسيد؟

سلامٌ أيتها الكائنات الجميلة!

هل وجدت نفسك في لحظة ما منغمسة في فكرة أنك تعرفين أنه يوجد أكثر من مجرد هذا الوجود الدنيوي لك كامرأة؟ لعل هذه الفكرة تحفزها مشاعر الحيرة أو نقص الحب أو عدم الأمان، هل تجدين نفسك تتساءلين فجأة “بالله! لماذا أنا امرأة؟!”، لست وحدك في هذا يا حبيبتي، وأنا حقًا ممتنة أنك تقرأين هذه المدونة الآن! أنا د/ سارية عود أقوم بتدريس الأدوات التحويلية الملموسة وممارسات التجسيد للمرأة التي تسعى للتواصل مع جوهرها الأنثوي الإلهي وتسعى لتقبُّله وتجسيده من خلال برنامجي التدريبي وعملي الذي أخرجته “سحر التجسيد”.

سبق وطرحت هذه الأسئلة على نفسي مرارًا وتكرارًا، وبمزج خبراتي الثرية وتحولاتي الشخصية مع التحولات التي حدثت لعميلاتي من مجتمعات من جميع أنحاء العالم وصلت لمنظوري الحالي، أنه يمكن لكل امرأة أن تتحول إلى كامل ذاتها الأنثوية حين تتمكن من تجسيد ثلاثة عناصر محددة في حياتها: الصفاء والحب والأمان.

نبدأ اليوم بسحر الصفاء،

وهو شيء نسعى جميعًا للوصول إليه ونتوق إليه، وكأنه الشمس، وحين نصل إليه .. نشعر وكأن كل الأكاذيب التي قيلت لنا والشخصيات التي اضطررنا أن نتقمصها تذوب وتصبح عدمًا، تصل المرأة لحالة الصفاء حين توحد عقلها وقلبها وحدسها وجسمها ليصبحوا كيانًا واحدًا متحدًا، حين يتردد صدى كل صوت من هذه الأصوات أو يهمس نفس الرسالة أو حتى يغنيها، حين تردد كل الأصوات الرسالة نفسها، نصبح متحدين مع شيء أعظم، حين نسعى لحالة الصفاء ونجسدها في العقل والقلب والجسم تنعكس بهجة الحرية والسعادة والجمال في الحياة والعلاقات؛ فحالة الصفاء نعمة، وهي حقنا منذ الميلاد، والتي يمكننا الوصول إليها الآن.

أشعر أنني محظوظة كوني أشاركك هذه المعارف المقدسة! وأنا ممتنة لك كونك تستقبلين كلماتي، كم أود أن أسمع منك، وأدعوك لزيارة صفحتي على الإنستغرام ولترك تعليق لي على أي منشور تشعرين بالانجذاب إليه، اسمحي لي بالتعرف على خواطرك وتجاربك الشخصية فيما يتعلق بالصفاء، وحيثما كنت في رحلتك الروحية الشخصية فإن أنوثتك الإلهية تنتظر أن تصبح واقعًا في حياتك، ولا أطيق الانتظار حتى أشهدك وأنت في رحلتك الروحية إلى ذاتك الساحرة المتجسدة.

مع خالص حبي،

د/ سارية عود

مدربة التجسيد الأنثوي ورائدة تحويلية

Leave a Comment

الحب .. الحب .. الحب

سلامٌ أيتها الكائنات الجميلة! إذا كنت قد انضممت إلينا حديثًا، أود أن أعرفك بنفسي، أنا د/ ساريا عود مبتكرة منصة “سحر التجسيد” ومؤسستها، وهي تقنية تدريبية ومنصة لخدمة المرأة التي تسعى لأن يكون لها اتصال إلهي كامل وصحي نابع من

الأمان كحالة وجودية

سلامٌ أيتها الكائنات الجميلة! مرحبًا بعودتك سيدتي الجميلة وشكرًا لك لاستمرارك على طريق رحلتك الروحية نحو حياة متجسدة ومبهجة ومتنعمة! أنا د/ سارية عود مبتكرة منصة “سحر التجسيد”، وهي منصة تدريبية تقدم للمرأة أدوات تحويلية لتعيد اتصال ذاتها الحقيقية مع

ما هي المرأة التي تجسدت بفعل سحر التجسيد؟

سلامٌ أيتها الكائنات الجميلة! هل وجدت نفسك في لحظة ما منغمسة في فكرة أنك تعرفين أنه يوجد أكثر من مجرد هذا الوجود الدنيوي لك كامرأة؟ لعل هذه الفكرة تحفزها مشاعر الحيرة أو نقص الحب أو عدم الأمان، هل تجدين نفسك